Back

ⓘ مقرن بن محمد المريدي. تولى مقرن إمارة الدرعية بعد أن ثار على سلفه زيد بن مرخان المريدي وانتزع الإمارة منه، يقول منير العجلاني: كان زيد بن مرخان ضعيف الرأي، سيء ..




                                     

ⓘ مقرن بن محمد المريدي

تولى مقرن إمارة الدرعية بعد أن ثار على سلفه زيد بن مرخان المريدي وانتزع الإمارة منه، يقول منير العجلاني: "كان زيد بن مرخان ضعيف الرأي، سيء التدبير، فاستطاع مقرن بن محمد -أخو سعود بن محمد- انتزاع الإمارة منه، وانفرد بحكم الدرعية." ويقول حسين خلف الشيخ خزعل: "استطاع مقرن بن محمد بحنكته انتزاع الإمارة من زيد والانفراد بالحكم."

                                     

1. مقتله

قتل مقرن في سنة 1139هـ/1727م على يد "محمد بن سعود بن محمد بن مقرن" و"مقرن بن عبد الله بن مقرن" وفاء بعهدهما بحماية زيد بن مرخان. ذكر ابن بشر قصة مقتل مقرن فقال: "وفي سنة تسع وثلاثين ومائة وألف، قُتل مقرن ابن محمد بن مقرن صاحب الدرعية، قتله ابن أخيه محمد بن سعود بن محمد بن مقرن، وذلك أن مقرن بن محمد لما صالح زيد بن مرخان، طلب من زيد أن يتأتيه لتمام الاستئناس به والثقة، فخاف منه زيد، وقال لا آتيك حتى يكفل لي محمد بن سعود، ومقرن بن عبد الله بن مقرن فكفلا له، فأتاه زيد في جماعة، فهم مقرن بقتله، وبانت منه شواهد الغدر، فوثب محمد بن سعود ومقرن بن عبد الله على مقرن بن محمد وحملا عليه، فألقى نفسه مع فرجة، واختفى في بيت الخلاء، فأدركوه وقتلوه، وردوا زيدًا إلى مكانه."

بعد مصرع محمد بن مقرن أعيد زيد بن مرخان إلى إمارة الدرعية في ولاية ثانية له.